سكس جماعي – نيك اربع بنات من المدرب الهايج نيك نار

0 views
0%

سكس جماعي – نيك اربع بنات من المدرب الهايج نيك نار

سكس جماعي – نيك اربع بنات من المدرب الهايج نيك ساخن حتي الموت

ذهبت الاربع فتيات الي الجيم للقيام بتدريب اليوجي وبداء

المدرب في عمل بعض التدريبات الي كانت الشراميط تنحني

الي الاسفل وطيزها المغريه الكبيرة تظهر امام الشاب الهايج

الذي كان يقف خلف البنات وينظر الي طيزهم ويفرق زبه الكبير

بيدة وهو يتخيل طيز البنات المغريه امامه ثم اخرج زبه الضخم

من ملابسها عندما وصل الي قمة شهوتها وعندما نظرات الفتيات الي

وشاهدوا زبه الكبير الضخم المغري ذهبت الشرموطة مسرعة الي زبه

وكانها راة شي لم ترة من قبل وبدات تمصة وتستمتع به والشاب يفرح

بتلك الشفايف الناعة التي تحاصر زبه ويخترقها زبه مبلل بريق

الشرموطة الممحونه التي كانت تمص زبه بطريقة محترفة وبدات

الشرموطة الاخرة تلحسة ايضاً وعندما التفت المدرب وراي الفتيات تمص

زب صديقها هاج عليهم واخرج زبه لهم وبداء كل شاب منهم ينيك اتنين

حيث اخذت االمتناكة الشقراء وضع الركوع علي قدميها امام الشاب

الساخن صديق المدرب والمعروف بوضع الكلب ودخل الشاب زبه في خرم طيزها

وكان ينيكها بعنف مستمتعاً بطيزها المغريه وصوات صراخها وهي بتقوله براحة

زبك كبير مفرتك خرم طيزي وكان المدرب ينيك الشرموطة الاخرة علي

الواقف في كسها الممحون وهو يقف خلفها ويلحس رقبتها ويفرق صدرها

والممحونه الاخرة تمص بضانه وهو بينيك صديقتها في كسها وصديقتها

تتالم وتصرخ وتصدر اهات مثيرة وممتعة ثم ترك المدرب الشرموطة

الذي كان ينيكها وبداء ينيك الفتاة الشقراء الجميلة وهي نايمة علي ظهرها

علي الارض ورافع المدرب رجلها وكان بينكها بعنف وهايج علي جسمها

الممتع والمثير وبيرضع صدرها اثناء النيك مما جعل الفتاة ترتعش وتصل الي

شهوة الجماع من زبه الكبير الذي يخترق كسها الممحون المبلول

بشهوتها بينما كان صديقه مازال ينيك المتناكة الهايجة في خرم طيزها

الضيق حتي جعله يتسع ويصبح اجمر اللون من شدة النيك وكان بيشدها

من شعرها ويضربها علي طيزها واستمر علي ذالك الوضع حتي

وصل الي قمة شهوتها الجنسية وقزف سائلة المنوي في خرم

طيزها وبدات المتناكة تنزل لبنه من طيزها بشكل مغري

افلام سكس نيك جماعي ساخن

لمشاهدة اقوي افلام النيك الجماعي اضغط هنا

From:
Date: أبريل 12, 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *